استعرض البطل الاولمبي اسامة الملولي صباح اليوم خلفيات النزاع القضائي الذي يعيشه مع الجامعة التونسية للسباحة منذ اربع سنوات .
واعتبر الملولي في مداخلة في برناج رياضي في قناة “بي اين سبور” ان النزاع القضائي مع جامعة السباحة متواصل منذ 2017 مشيرا الى تاثير ذلك على تحضيراته للاولمبياد الذي ينطلق بعد اسبوع وخاصة على المستوى الذهني.
وقال انه يستعد للمشاركة في منافسات السباحة في الاولمبياد في ظروف صعبة موضحا انه يعاني مما سماه ” لامبالاة مسؤولي الرياضة تجاهه منذ 2017 واضاف ” سامثل في طوكيو الشباب التونسي الذي يتحدى ويواجه التحديات بثقة في النفس ” وحول مسيرته ما بعد الاولمبياد وهل يفكر في الاعتزال قال الملولي ” لا اعرف “.
وفي سياق متصل اكدت وزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني في بيان توضيحي انه وبعد التثبت من الجهات المعنية بموضوع النزاع القضائي تبين أن ما تم تداوله حول موضوع ” استدعاء السباح العالمي والأولمبي التونسي أسامة الملولي إلى الفرقة الإقتصادية بالقرجاني ” ،هو شكاية تقدمت بها خديجة الملولي والدة أسامة الملولي في حق ابنها ضد الجامعة التونسية للسباحة من أجل الإستيلاء على أموال عمومية و ذلك بتاريخ 21 جوان 2021 .
واعتبرت الوزارة إن الاستدعاء موجه بالأساس إلى والدة اسامة الملولي ويبقى حضوره بالفرقة الإقتصادية بالقرجاني اليوم الجمعة اختياريا باعتبار أن الإستدعاء موجه أساسا لوالدته المطالبة بالحضور كشاكية وليس كمتهمة .
وبينت الوزارة أن الجامعة التونسية للسباحة قد أودعت بدورها شكاية أولى لدى النيابة العمومية ضد خديجة الملولي سنة 2017 وأخرى ضد أسامة الملولي سنة 2018 من أجل التدليس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *