كشفت سامية عبو النائب عن الكتلة الديمقراطية وعضو مكتب مجلس نواب الشعب، في مداخلة هاتفية لها في برنامج “ميدي شو” اليوم 2 فيفري 2021، عن بيان يتم تداوله بين رؤساء الكتل داخل البرلمان باستثناء كتلة الدستوري الحرّ وحركة النهضة وكتلة “العنف لسيف الدين مخلوف”، وفق قولها.

وأوضحت أنّ هذا البيان يدين ممارسة العنف داخل البرلمان وتعطيل أعمال المجلس وسير الجلسات وتواطؤ رئيس البرلمان، معتبرة أنّ الغنوشي “يتعمد إرباك الحياة السياسية وخلق ثنائية الاستثمار السياسي الرخيص “هل أنت مع النهضة أم ضدّها”، وفق تعبيرها.

وأكّدت سامية عبو أنّ هناك مساع لإبعاد الجلسة العامة عن موضوعها الأساسي من خلال الاستثمار في العنف والفوضى داخل المجلس.

واعتبرت المتحدّثة أنّ الخلاف الذي حدث بين موسي ومخلوف داخل قاعة العرش “معركة مفتعلة” بهدف خلق توتر، حيث “اختلق سيف الدين مخلوف خلافا واهما بعد مصادقته على حكومة فاسدة تحوم حولها شبهات فساد ليبرز في ثوب المدافع عن الثورة، قائلة “يستثمرون الفوضى بوسائل قذرة”.

وقالت ضيفة “ميدي شو” “الكتلة الديمقراطية تندّد بالعنف حتى لو كان ممارسا على خصمها، ونحمل مسؤولية ما يحدث لرئيس البرلمان”.

وتابعت “المجلس اليوم الكروي خير منو.. فقد استحال العمل داخله.. هذا ليس برلمانا وما يحدث جرم في حق البلاد ونطالب برحيل الغنوشي لأنّه كارثة على رأس البرلمان”، وفق تصريحها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *