اعتبر سامي الطاهري الامين العام المساعد والناطق باسم الاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الثلاثاء 11 ماي 2021 ان التمرد على قرارات الحكومة في الحجر الصحي بروفة للتمرد على صفقتها المنتظرة مع صندوق النقد الدولي.

وكتب الطاهري في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك “التمرد على قرارات الحكومة في الحجر هو بروفة للتمرد على صفقتها المنتظرة مع صندوق النقد الدولي” في اشارة الى رفض الاتحاد ما ورد في برنامج الاصلاحات الذي تقدمت به الحكومة الى صندوق النقد الدولي.

وأثار قرار فرض حجر صحي شامل من قبل الحكومة قبل ايام قليلة من العيد غضب واستياء شرائح وفئات واسعة من المجتمع نظرا لانعكاساته السلبية على تجارتهم واعمالهم على غرار اصحاب سيارات النقل “لواج” والباعة المتجولين وباعة الملابس والاحذية والمرطبات وغيرها.

وقد عبر البعض صراحة عن رفضهم قرارات الحكومة وشهدت بعض الجهات تمردا عن هذه القرارات كما لوح منتسبو عدد من القطاعات بالعودة الى اعمالهم رغم قرار الحجر.

وتجابه الحكومة منذ مدة ازمة اجتماعية واقتصادية خانقة ازدادت حدتها بسبب جائحة كورونا وافتقار الدولة الموارد الضرورية لمجابهتها مما حدا بها الى التوجه لصندوق النقد الدولي لطلب قرض هو الاكبر في تاريخ تونس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *