نفذ عدد من المحتجين بمدينة سبيطلة من ولاية القصرين  مسيرة سلمية، اليوم الخميس 28 جانفي 2021، تطالب بحق الشاب هيكل الراشدي الذي توفي عقب إصابته على مستوى الرأس في الأيام التي عاشت على وقعها مدينة سبيطلة حالة احتقان، ولم يتأكد إلى حدود اليوم مصدر الإصابة إن كان ناتجا عن سقوطه من سلم منزل أو نتيجة إعتداء أمني بقنبلة غاز مسيل للدموع.

كما طالب المحتجون في المسيرة نفسها بتنفيذ الوعود التي وعدت بها الحكومة عائلة عبد الرزاق الخشناوي الذي توفي يوم 13 أكتوبر 2020، تحت أنقاض كشك أثناء تنفيذ قرار هدم للبناية.
 

 

 

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *