قال الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان ان أسس الإقتصاد التونسي قد تضررت وأن الانهيار وارد في أي وقت ، محذرا من السيناريو اللبناني وإفلاس الدولة.
و اعتبر سعيدان في تصريح لإذاعة “شمس اف ام” أن تواصل صرف الأجور وتواصل الحركية النشطية في المساحات التجارية لا يعني أن الوضع “لاباس”، مشيرا الى ان تونس تعاني مشكلا خطيرا يتمثل في تسديد الدين الخارجي المقدر بـ16،3 مليار دينار.
و اكد سعيدان أن الخروج إلى السوق الدولية أمر صعب لأن الإجابات على عدة مراسلات كانت تقول “لم نعد نؤمن بتونس” ، موضحا انه لا يوجد أي تفاوض مع صندوق النقد الدولي والصندوق أكد أنه لا تفاوض إذا لم تتخذ تونس اجراءات قوية فيما يتعلق بصندوق التعويض وكتلة الأجور.
واعتبر أن الوضع السياسي في البلاد هو العائق الأساسي أمام الإقتصاد قائلا “لن ينقذ تونس إلا التوانسة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *