نفت السفارة الفرنسية في تونس، اليوم 18 ديسمبر 2020، بشكل قاطع تصريحات رئيس حركة ‘مشروع تونس’ محسن مرزوق خلال حضوره في برنامج “ميدي شو” بخصوص زيارة رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى فرنسا.

وعبّرت السفارة عن تأسفها من ”إستغلال هذا موضوع”، مشيرة إلى أنّ رئيس الحكومة هشام المشيشي التقى خلال زيارته إلى باريس نظيره الفرنسي “جان كاستكس” ورؤساء الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ، إضافة إلى ممثلي MEDEF، وذلك من أجل أجل إعداد المقبل المجلس الأعلى للتعاون المقرر عقده في تونس في مارس 2021.

وللإشارة، فإنّ محسن مرزوق قد صرّح خلال حضوره في برنامج “ميدي شو”، أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد أعلم السفير الفرنسي بعدم رضاه عن زيارة رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى فرنسا.

وقال “عندي إقتراح لرئيس الجمهورية، عيّط لرئيس الحكومة وطيب العلاقات معاه.. شنوا ربحت منها حكاية هو في جهة وأنت في جهة؟ رغم أنك إنت اللي اقترحته وبعد درت عليه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *