تعتبر ولاية سليانة أكبر مخزن ومنتج في تونس لمادة الزقوقو حيث تقدر المساحات الغابية المستغلة لإنتاج حبوب الزقوقو بغاباتها بـ70 ألف هكتار من مجموع مساحاتها الغابية أي حوالي 60 %، وفق تقديرات مصالح الغابات، غير أنّ موجة الحرائق المتتالية منذ 2016 وتراجع المقاسم المعدة  للغرض أثرت سلبا على منتوج مادة الزقوقو.

وسجّلت الجهة تراجعا في الانتاج بنسبة 75 % للكميات المصرح بيها لموسم 2019 / 2020 مقارنة بالسنوات الفارطة، وفق ما أكّده محمد جابر حريز المدير الجهوي للتجارة بسليانة لموزاييك، مضيفا أنّ الجهة وفّرت حاليا 65 طن من مادة زقوقو للأسواق أي حوالي 25 % من الإنتاج مقارنة بالسنوات الفارطة ما يفسر ارتفاع أسعاره التي تجاوزت  35 دينار بالتفصيل .

وأفادت الإدارة الجهوية للتجارة بأنّها تعمل على التصدي لكل أشكال المضاربة في الأسعار وذلك بالقيام بحملات مراقبة مستمرة بالشراكة مع وحدات الصحة، حيث تم تسجيل 23 مخالفة اقتصادية منذ شهر سبتمبر خاصة بتجاوزات شملت عدم الإشهار بأسعار الفواكه الجافة عموما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *