نّفذ اليوم الخميس 25 نوفمبر، عدد من أصحاب الشهائد العليا المعطّلين عن العمل منذ أكثر من 10 سنوات في سليانة تحرّكا احتجاجيا تحت شعار “يوم غضب” لمطالبة رئيس الجمهورية بتفعيل القانون عدد 38 عوض التراجع عنه.

وعمد المحتجون إلى غلق الطريق الرئيسية أمام مقر الولاية و مفترق السنبلة وغيرها من الطرقات الرئيسية الأخرى المؤدية إلى مدخل مدينة سليانة ممّا عطّل حركة المرور في الاتجاهين وخلّف حالة من الغضب في صفوف مستعملي الطريق تزامنا مع موعد السوق الأسبوعية وتوافد عدد من التجار من الولايات المجاورة وتنقل عدد هام من متساكني المناطق الريفية إلى المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *