عثرت مواطنة تعيش في سنغافورة على مخلوق غريب يتمثل في سمكة وحشية نافقة على ضفاف بحيرة ماكريتشي

وقالت المواطنة إن صورة السمكة بدت كأنها من” عصور ما قبل التاريخ بفكيها وأسنانها الكبيرة وفق قولها

و أثارت هذه السمكة حيرة العلماء وخشية السكان المحليين عندما أكتشفت بقاياها على شاطئ بحيرة في سنغافورة

وفي بيان مشترك، قالت وكالة المياه في المدينة ومجلس الحدائق الوطنية في سنغافورة إن المخلوق العجيب كان من فصيلة “تمساح غار”

وقد أُطلق على هذا النوع من الأسماك التماسيح اسم “الحفرية الحية” لأنه يمكن إرجاع جزء كبير من تكوينها البيولوجي إلى أسلافه الأوائل، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية

والمعروف عن السمكة الوحش أو السمكة التمساح أنها مفترس رئيسي وتنتج بيضا ساما، ويمكن أن يكون لإطلاق مثل هذا النوع من الأسماك الغازية في البرية تأثير كارثي على النظم البيئية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *