تحت عنوان “هام جدا” نشر الإعلامي سمير الوافي التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك :

“سي عز الدين سعيدان قال أن الوفد الحكومي التونسي ذهب الى واشنطن ليتفاوض مع صندوق النقد الدولي عبر تطبيقة zoom وهو في سفارة تونس بواشنطن…يعني الكونيكسيون في سفارة تونس بواشنطن خير من الكونيكسيون في تونس…!!! ولأن حبل الكذب قصير وروايته مريبة…حاولنا التثبت من المعلومة…فتحصلنا على هذه الصور…التي تؤكد أن الإجتماعات تمت مباشرة مع مسؤولي صندوق النقد الدولي في مقره ثم مع البنك الدولي أيضا…وليس عبر تطبيقة زووم كما تخيل سي سعيدان المغرم بالأفلام…وينجم يعمل زووم على الصور ليتأكد ويعتزل السينما ويكون أمينا في نقل الخبر…إحتراما لمقامه العلمي والاجتماعي…فهذه المغالطات المتكررة تجعل مصداقيته محل تشكيك… وحربه المستمرة ضد الحكومات ووزراء المالية ومحافظي البنك المركزي لن تتوقف…الا اذا تم تعيينه في المنصب الذي يحلم به…رجاء يا سي عز الدين مع احترامي الكبير لمقامك وكفاءتك…كفى خيالا محبطا وأرقاما مفتعلة وسايس على معنويات الناس ووضع البلاد…ولا تضحي بمصداقيتك لتصفية حساباتك…وانقد بموضوعية دون أن تكون عينك على الكرسي…فنقد الحكومات سهل لكن الموضوعية صعبة…” ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *