دخل القيادي في حركة النهضة سمير ديلو في سجال حاد مع الاعلامي لطفي العماري بسبب دفاع الأخير عن اقتراح تعديل نص مشروع تقدمت به كتلة عبير موسي ويخص ترشيحات المحكمة الدستورية

ورفض ديلو مقاطعته من قبل لطفي العماري قائلا وقد دخل في حالة من التشنج “يكفي من هرسلتي ودعني اكمل حديثي ولا تقاطعني دفاعا عن عبير موسي”

وتابع ديلو موجها كلامه للطفي العماري ” قلبك معبي على حركة النهضة”

واكد ديلو ان مشروع موسي سقط لانه موجود اصلا ولانها لم تكن موجودة لتدافع عنه”

وكان مجلس نواب الشعب، صادق على تنقيحات كانت تقدمت بها الحكومة سنة 2018 ، لتنقيح وإتمام القانون الأساسي عدد 50 لسنة 2015 المتعلق بالمحكمة الدستورية، بأغلبية 111 نائبا، مقابل 8 محتفظين ودون اعتراض

وصوّت النواب على الفصول الخمسة لهذه التنقيحات، وتراوح عدد المصوتين لفائدتها بين 130 و113 نائبا

وشملت التنقيحات المقترحة من الحكومة أساسا الفصول 10 و11 و12 من القانون الأساسي الحالي للمحكمة الدستورية، والذي سبق أن أجازه البرلمان السابق سنة 2015

وشهدت الجلسة العامة أجواء من الارتباك والتشنّج بسبب استعمال رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحرّ، عبير موسي، لمضخم صوت وسط قاعة الجلسة العامة للتعبير عن رفضها لعدم تقديم مقترح التعديل مكتوبا، وقيام عضو من الكتلة ذاتها بمحاولات بث مداخلات مسجلة بالهاتف لموسي للدفاع عن مقترحات لهذه الكتلة، تم رفضها من قبل النواب

وتمّ منع موسي من التدخل خلال الجلسة العامة استنادا لقرار سابق من مكتب البرلمان بحرمانها من التدخل خلال 3 جلسات عامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *