انتقد القيادي في حركة النهضة سمير ديلو، ما كشفه الرئيس السابق للجمهورية والرئيس الأسبق للبرلمان محمد الناصر بخصوص يوم الخميس 27 جوان 2019 الذي ترددت فيه أخبار عن وفاة الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي تزامنا مع عمليات إرهابية في ذلك الوقت وحديثه عن فرضية تخطيط حركة النهضة ورئيس الحكومة الأسبق يوسف الشاهد للانقلاب

وعبر ديلو في تصريح لشمس اف ام عن أسفه لما كتبه الناصر في مذكراته، مبينا أن ما تحدث عنه هو فرضية معتبرا أنه من غير المعقول إصدار هذه الفرضية وطرحها في كتاب

وقال ديلو إنه كان على محمد الناصر أن يتحدث ويروي تفاصيل هذه الفرضية لأصدقائه وليس العمل على نشرها في كتاب مشددا على أن الحديث عن انقلاب هو حديث لا معنى له، مؤكدا أن البرلمان لا يقوم بالانقلابات، وتابع أنه من المستحيل أن يبلغ لعلم وزير الدفاع في تلك الفترة عبد الكريم الزبيدي وجود محاولة انقلاب ولا يُحرك ساكنا ويتحذ الإجراءات اللازمة

وأضاف ديبو أن الإنقلاب جريمة مستحيلة، متابعا للأسف محمد الناصر تحدث عن فرضية في كتاب على مراد الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *