قالت المحامية سنية الدهماني في مداخلة عبر امواج ” اي اف ام” ان رئيس الجمهورية قيس سعيد اصبح اكثر وضوحا في خلافه مع الاسلام السياسي وحركة النهضة

واضافت سنية الدهماني ” قيس سعيد اوضح اخيرا على مواقفه المعادية للنهضة وللاسلام السياسي وهو ما طمان التيارات العلمانية التي وصفته في فترة الحملة الانتخابية بانه داعشي وتكفيري”

وتابعت سنية الدهماني ” ما يثير غضبي في الصراع القائم بين الرؤساء الثلاث انه اصبح للعلن ويدمر ثقة المواطن بالدولة متابعة ” تنتيش الشّعر بين سعيد والمشيشي والغنوشي في العلن ليس بعيدا عما حصل في حادثة العنف بطائرة التونيسار”

وطالبت سنية الدهماني الرئيس بالتحفظ خاصة وان زيارته لمصر تحظى بتغطية اعلامية واسعة منذ حادثة الكاريكاتور متسائلة ” علاش قيس سعيد ديما ناشرلنا صابونا في الشارع”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *