أفادت مواطنة، أصيلة سيدي بوزيد، بأن وضعية شقيقتها البالغة من العمر 20 عاما تعتبر حارقة وملفتة للإنتباه وربما  تعتبر كارثية، مبرزة أنها ضحية عنف زوجها الذي أفقدها بصرها تماما والحال أنها “عروسة” لم  يمر على زواجها منه إلا أشهر قليلة.

و أكدت “سيرين” أثناء تدخلها اليوم الثلاثاء، في برنامج إذاعي، أن شقيقتها تزوجت من ابن عمتها ولم يمر على زواجهما سوى أشهر قليلة حتى وقعت الحادثة التي غيرت حياتها حيث قام زوجها وهو في حالة سكر بتعنيفها وضربها على رأسها ما تسبب في تمزق شبكية عينيها وافقادها البصر نهائيا.
و أضافت أن وضعيتها الإجتماعية وفقر عائلتهم حال دون متابعة حالتها الصحية ما تسبب في تفاقمها وفقدانها نظرها نهائيا مؤكدة أن الأطباء الذين اطلعوا على ملفها الطبي حتى الان اكدوا أنه لا يوجد أمل في علاج حالتها.
و ناشدت شقيقة الضحية كل الأطباء الذين يمكنهم مساعدة شقيقتها بالتدخل لفائدتها مؤكدة أن حياتها توقفت ولم يعد بإمكانها الخروج من المنزل أو العمل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *