قال المدير الجهوي للصحة بسيدي بوزيد، محمد الزاهر الأحمدي، اليوم الثلاثاء، إن “الوضع الوبائي المتّصل بفيروس “كورونا” مازال خطيرا”، رغم النقص الطفيف في عدد الإصابات المسجلة على مستوى وطني وجهوي، مؤكدا على ضرورة مواصلة الالتزام بالبروتوكول الصحي الفردي والجماعي.

وبيّن الأحمدي، في تصريح لـ”وات”، أن الادارة الجهوية للصحة بسيدي بوزيد لاحظت ارتفاعا في عدد الاصابات بمعتمدية المكناسي وبدرجة أقل بمعتمديات الرقاب والمزونة وأولاد حفوز، حيث تم اقتراح مواصلة تشديد الاجراءات الوقائية بالمعتمديات المذكورة للتقليص من نسبة انتشار العدوى ونبّه الى ضرورة مواصلة الالتزام بالبروتوكول الصحي الفردي والجماعي باعتبار أن المرض مازال منتشرا، وفق تأكيده.
وأشار، من جهة أخرى، إلى ان الاستعدادات متواصلة للحملة الوطنية للتلقيح على مستوى كل اللجان الجهوية والمحلية وخاصة التلقيح لفائدة العاملين بقطاع الصحة، داعيا كل المعنيين بالتلقيح إلى التسجيل والالتزام بالمواعيد التي تحدد للمسجلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *