وحدات منطقة الأمن الوطني بسيدي حسين السيجومي اضطرت منذ قليل الى استعمال الغاز المسيل للدموع للتصدي لأعمال شغب من طرف اعداد هامة من الشبان جزء كبير منهم من القصّر.

حيث تجمع المحتجون في مفترقات مختلفة من سيدي حسين السيجومي مع حرق عدد هام من العجلات المطاطية ومحاولات استهداف محلات تجارية وبعض المقرات الأمنية بالجهة.

وتتواصل المواجهات حاليا بضراوة كبيرة بين المحتجين والوحدات الأمنية بالجهة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *