اتّهمت شابّة بريطانية أحد أفراد العائلة المالكة في الإمارات العربية المتحدة وزير التسامح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، بالتحرّش الجنسي داخل منزله بأبو ظبي العام الماضي.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير اليوم الاثنين 27 أفريل 2021، أن  ماكنمارا تطالب بتعويضات عن جرائم جنسية متعددة، منها “اعتداءات وسجن تعرضت لها على يد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان سنة 2020 في منزله الخاص في أبو ظبي”.

وقال محامو ماكنمارا إنها اضطُرّت إلى اتخاذ هذه الخطوة بعد رفض السلطات البريطانية مقاضاة الوزير الإماراتي.

ووفقاً لشركة المحاماة “كارتر روك” التي استعانت بها مكنمارا، فإن الدعوى المدنية ستُرفَع إذا لزم الأمر في المحكمة العليا في لندن.

وكانت ماكنمارا التي عملت على تنظيم نسخة عن تظاهرة “هاي فيستيفال” الأدبية المعروفة في بريطانيا على أراضي الإمارة بتمويل من الشيخ آل نهيان في أوائل فيفري 2020، أعلنت عن اتهاماتها العام الماضي، وأشارت إلى أن الشيخ هاجمها قبل فترة وجيزة من المهرجان الذي موّلته وزارته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *