نفّذ اليوم الخميس 14 أكتوبر 2021، أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ومنخرطوها وقفة احتجاجية على خلفية الاعتداءات التي طالت الصحفيين خلال المدة الأخيرة.

واعتبر نقيب الصحفيين مهدي الجلاصي في تصريح للزميلة بشرى السلامي أن سلامة الصحفيين أصبحت في مرمى أعداء حرية التعبير خاصة بعد الاعتداء التي جد مؤخرا في حق طاقم التلفزة الوطنية في التحرك الاحتجاجي ليوم الأحد الفارط.

وأضاف الجلاصي أن الاعتداءات المتكررة ضد الصحفيين الهدف منها خلق حالة خوف لديهم وجعلهم يمارسون رقابة ذاتية على أنفسهم وهو أمر غير مسموح به بتاتا.

واعتبر النقيب أن مسالة حرية التعبير في ممارسة العمل الصحفي خط أحمر لا سبيل للمساس منه تحت أي نوع من الضغوطات ومن اي طرف كان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *