أفادت وسائل إعلام فرنسية ، نقلا عن النائب العام، أن امرأة في فرنسا لقت حتفها بعد أن أطلق عليها رجل النار قبل أن يسكب عليها سائل قابل للاشتعال ويضرم النار فيها.

كانت المرأة في الثلاثينات من عمرها ويبلغ المشتبه به من العمر 41 عاما، وهو الشريك السابق للمرأة، وسبق أن تمت إدانته بالفعل بالعنف الأسري.

ووقع الحادث أمس الثلاثاء في بلدية ميرينياك بالقرب من بوردو، وتم القبض على الرجل.

وقالت نائبة وزير الداخلية الفرنسية مارلين شيابا عبر تويتر “أشعر بالفزع من هذه الجريمة النكراء. ما زالت مكافحة العنف الأسري وقتل النساء مستمرة”.

وتجمع الناس، اليوم الأربعاء، بالقرب من مسرح الجريمة لإحياء ذكرى المرأة. ودعت منظمات حقوق المرأة إلى الاحتجاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *