دخل عدد من المهندسين العاملين في القطاع العام بصفاقس، بداية من عشية أمس الخميس، في اعتصام مفتوح بدار المهندس بالجهة، احتجاجا على عدم التزام الطرف الحكومي بما تم الاتفاق عليه في محضر الجلسة المبرم يوم 3 جانفي الفارط والمتعلق بالزيادة الخصوصية للمهندسين العاملين في المؤسسات والمنشآت العمومية، على غرار زملائهم في الوظيفة العمومية.

وأوضح كاتب عام عمادة المهندسين بصفاقس، ماهر اليانقي، “ان ما تم الاتفاق عليه خلال شهر جانفي الماضي بين عمادة المهندسين التونسيين والطرف الحكومي، بالتنسيق مع الاتحاد العام التونسي للشغل، بخصوص الزيادة الخصوصية للمهندسين التابعين للقطاع العام كالتي يتمتع بها نظرائهم العاملين في الوظيفة العمومية، قد شهد اخلالات على مستوى تفعيله على أرض الواقع إلى حد الآن”، بحسب قوله.

يذكر أن المهندسين العاملين في المنشآت والمؤسسات العمومية بكافة أنحاء الجمهورية، كانوا قد نفذوا سلسلة من الاحتجاجات انطلقت منذ أواخر شهر أكتوبر 2020، للمطالبة بالزيادة الخصوصية التي يتمتع بها زملائهم المهندسين العاملين في الوظيفة العمومية بموجب اتفاق 5 سبتمبر 2019.

يشار أيضا، الى أن جهة صفاقس تعد ما بين 6 و7 آلاف مهندس منخرط في عمادة المهندسين التونسيين، من بينهم حوالي 1200 مهندس يعملون في المنشآت العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *