نفّذ عدد من متساكني صفاقس، اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية تعبيرا عن غضبهم بسبب ما وصلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في الجهة، مطالبين بضرورة التحرك العاجل لإيجاد حلول للمشاكل الراهنة المتمثلة في أزمة التزود بالغاز المنزلي والغاز السائل المستعمل لوسائل النقل إلى جانب أزمة الوقود بعد أن نفدت كميات البنزين من عديد محطات التزويد.

كما ندّد المحتجون بحالة التهميش التي تعيشها الولاية داعين إلى ضرورة ردّ الاعتبار إليها باعتبارها الجهة الأولى التي تساهم في تنمية موارد الدولة من الجباية والأداءات، وفق تعبيرهم.
وطالبوا بضرورة إنهاء مظاهر التسيب والانفلات وقطع “الفانات” وهو ما يهدّد موارد الدولة وثروات الطبيعية، خلافا إلى ضرورة حماية المنشآت الحيوية التي تمثل الأمن القومي للدولة  حتى لا يتم العبث بها وبقوت التونسيين.

وقال المحتجون إنّه يجب التسريع في إصلاح النقائص على مستوى البنية التحتية وتعطل المشاريع التنموية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *