نشرت الجمعة 9 أفريل، رئاسة الجمهورية مجموعة من الصور لموكب إحياء ذكرى عيد الشهداء في روضة السيجومي بحضور الرؤساء الثلاثة

وأثار قيس سعيد مجددا موجة من التفاعلات بسبب ظهوره في احدى الصور وهو يعرض على كل من هشام المشيشي وراشد الغنوشي صورة كاريكاتورية يعود تاريخها إلى سنة 1936 نشرت في جريدة الشباب وضعها محمود بيرم التونسي” وفق بيان رئاسة الجمهورية

ويبدو ان الرئيس أراد توجيه رسالة للمشيشي والغنوشي من خلال الصورة التي ظهر فيها طبيب وصيدلي بصدد معالجة أميرة وقد ظهر الطبيب وهو يحمل ورقة كتب فيها برلمان وطني محترم – وزارة كاملة مسؤولة”…قبل ان يقول للصيدلي ” خضر لها هذا الدواء وهي تبرأ باذن الله”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *