أقلعت من مطار كابل اليوم الخميس أول رحلة طيران تجارية دولية منذ انسحاب القوات الأمريكية من المطار، وذلك في أعقاب إعلان “طالبان” فتح أجواء أفغانستان أمام الرحلات المدنية.

وأكدت قناة “الجزيرة” القطرية أن هذه الرحلة توجهت إلى الدوحة، فيما نقلت وكالة “أسوشيتد برس” أن عشرات الأجانب بينهم أمريكيون كانوا على متن الرحلة، بما يعد أول عملية إجلاء منذ إتمام انسحاب القوات الأمريكية.

وأعلن مصدر في “طالبان” لوكالة “نوفوستي” الروسية عن إعادة فتح المجال الجوي لأفغانستان، بعد إعادة تشغيل مركز المراقبة في مطار كابل، موضحا أنه أصبح بإمكان رحلات الطيران الأجنبية مجددا عبور أجواء أفغانستان.

ويأتي ذلك على خلفية تقارير صحفية مفادها أن “طالبان” وافقت على السماح لـ200 أجنبي بمغادرة أفغانستان.

وأكدت وكالة “رويترز” نقلا عن مسؤول أمريكي أن “طالبان” وافقت على إجلاء هؤلاء الناس تحت ضغوط مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، مضيفا أنهم من المتوقع أن يغادروا كابل اليوم على متن رحلات شارتر.

في غضون ذلك، صرح المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري، مطلق بن ماجد القحطاني، للصحفيين في مطار كابل اليوم بأن المطار جاهز بنسبة 90% وأنظمة المطار تعمل بشكل طبيعي الآن.