طفل الـ 12 سنة مصاب بـ”السيدا” ووزارة المرأة تفتح تحقيقا..

أعلنت وزارة الأسرة و المرأة والطفولة وكبار السن أنه تبعا للإشعار الوارد على المندوب العام لحماية الطفولة من أحد المستشفيات في خصوص الوضعية الصحية الصعبة لطفل يبلغ من العمر 12 سنة مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسبة (السيدا) عهد لمندوب حماية الطفولة بتونس بإعلام الجهات الأمنية المختصة للبحث في ما كان الطفل ضحية استغلال جنسي أو أيّ شكل من أشكال الاستغلال، بعد التأكد من سلامة أفراد عائلته من إصابتهم بهذا الفيروس، والتنسيق مع مندوب حماية الطفولة مرجع نظر إقامة العائلة للمتابعة.

ودعت الوزارة، أمام تنامي عدد حالات الأطفال ضحايا الاستغلال الجنسي، (1030حالة في 2020 ) جميع الأولياء إلى مزيد الإحاطة بأبنائهم ورعايتهم وتكريس ثقافة الحوار بما يساعد على بناء علاقة ثقة وتحصين الناشئة من كافة المخاطر وأشكال التهديد الممكنة.

كما أكدت الوزارة على أهمية الالتزام بواجب إشعار مندوب حماية الطفولة بكل ما يمكن أن يهدد سلامة الطفل البدنية أو المعنوية، باعتباره واجبا قانونيّا وأخلاقيّا محمولا على الجميع.

وذكرت الوزارة أنه يمكن الاشعار عن حالات تهديد مصلحة الطفل الفضلى سواء بالاتصال بالرقم الأخضر المجاني 1809 أو 1899 أو بمراسلة خطيةّ أو بالاتصال بالمكتب الجهوي لمندوب حماية الطفولة مباشرة أو هاتفيا عبر الأرقام المنشورة رفقة هذا البلاغ.