ذكرت انباء متواترة الآن أنّ رئيس الحكومة هشام المشيشي في اجتماعه باللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا يرفض مقترحاتها و يطلب الأخذ بعين الاعتبار الظروف الاقتصادية والاجتماعية إلي تعيشها البلاد.

هذا و قد أشرف رئيس الحكومة هشام مشيشي بعد ظهر اليوم الإثنين 5 أفريل 2021 بقصر الحكومة بالقصبة على اجتماع اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا والذي خصّص لدراسة الوضع الوبائي العام بالبلاد واستعراض مختلف الجوانب المتعلقة بطرق التعامل العلمي مع الوباء سيما في هذه المرحلة.

وأكد رئيس الحكومة في مستهل الاجتماع على أهمية دراسة الوضع الوبائي في مرحلته الحالية ومزيد التدقيق في استراتيجية التعامل معه، أخذا بعين الاعتبار للظروف الاقتصادية والاجتماعية ومراعاة  لخصوصية المرحلة المقبلة، داعيا في هذا السياق إلى ضرورة مزيد إحكام التنسيق بين مختلف الأطراف المتدخلة فيما يتعلق بالإجراءات المتخذة وجملة البيانات والمعطيات ذات الصلة، وضبط سياسة اتصالية أكثر نجاعة ودقة حول الوضع الوبائي تقوم على توفير المعطيات المفصلة بشأن انتشار مراحل متقدمة من الوباء من عدمه، مع التأكيد على ضرورة توحيد الخطاب العلمي والاتصالي وتحيينه قبل تقديمه للرأي العام.

وكانت قد أفادت أخبار متواترة بان إقتراحات اللجنة العلمية أمام الموجة الثالثة من “كورونا ” جاءت كالتالي :

-حجر صحي موجه ثلاثة أسابيع بداية من 12 أفريل ..

-منع التنقل بين الولايات إلا برخصة ..

-حث المؤسسات الخاصة على تطبيق تقنية العمل عن بعد..

-العمل يوم بيوم بالنسبة لموظفي الدولة مع التقليص في ساعات عمل الإدارات العمومية..

-حظر التجول بداية من السابعة مساء حتى الخامسة صباحا..

-غلق قاعات الرياضة و الفضاءات و قاعات الأفراح..

-رفع الكراسي من المقاهي و المطاعم.. -منع جميع التجمعات الحزبية..

-إجبارية إرتداء الكمامة في كافة وسائل النقل العمومية..و تطبيق القانون على جميع المخالفين..

-عدم إنتصاب الأسواق الأسبوعية في جميع الولايات..

وتبقى هذه إقتراحات اللجنة العلمية في إنتظار عرضها على اللجنة الوطنية وقرار رئيس الحكومة ، فيما يرجح مراقبون انه سيتم اعتمادها والعمل بها ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *