أكّدت الرئيسة السابقة لهيئة الحقيقة والكرامة، سهام بن سدرين، اليوم الأحد 21 مارس 2021، أنه كان هناك مخطط خلال أحداث الثورة في شهر جانفي 2011 لإدخال البلاد في حرب أهلية

وقالت بن سدرين خلال استضافتها في برنامج ”بورتري باي موزاييك”، إن ما حصل في 2011 هو ”ثورة شعب.. لكن ذلك غير كاف لسقوط نظام” وتابعت ”فما شكون من داخل المنظومة ومن جهاز بن علي شعر أنو أصبح ثقل علاهم، حراك شعبي عفوي، وما فماش تدخل خارجي… هذا غالط وتشويه”

وأوضحت ”المنظومة تصادمت وهذا من حسن حظ تونس.. كان بش يكون عنا انقلاب عسكري.. كان ذلك واردا.. لكن ربي يحب تونس ولم يحصل ذلك”

ووجهت الرئيسة السابقة لهيئة الحقيقة والكرامة اتهامات لرجل الأعمال العربي نصرة بالتخريب وإحداث الفوضى عبر القناة التي كانت على ملكه في تلك الفترة”، مشيرة إلى أن العربي نصرة ”اعترف بأنه غلّط الناس قصدا، يخدم مع جماعة ليلى بن علي، وكانت فما حرب أهلية مبرمجة والامارات وبعض البلدان الاخرى لعبت دورا في ذلك”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *