#عاجل #بوتين يحذر من “تداعيات خطيرة” لوضع سقف لأسعار النفط الروسي

استمر انقطاع التيار الكهربائي عن أكثر من ثلثي العاصمة الأوكرانية صباح يوم الخميس، كما أن إمدادات المياه غير متوفرة لجزء كبير من السكان، غداة ضربات صاروخية روسية تسببت في أوسع انقطاعات للتيار في كييف منذ نشوب الحرب قبل تسعة أشهر

وكانت العاصمة من بين الأهداف الرئيسية لموجة الهجمات الأخيرة على منشآت الطاقة، التي أدت لانقطاع التيار عن العديد من المناطق وحملت السلطات على قطعها عن أخرى بشكل طارئ لترشيد استهلاك الطاقة وإجراء الإصلاحات اللازمة مع اقتراب الشتاء

وسجلت المدينة، التي كان عدد سكانها يبلغ قبل الحرب 2.8 مليون نسمة، درجات حرارة دون الصفر مئوية خلال ليل الأربعاء، وتشهد حالياً سقوطاً للثلوج. وقال رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو إن الفنيين وعمال الإصلاح يبذلون قصارى جهدهم لإعادة التيار “بأسرع ما يمكن”، لكنه أوضح أن إعادته تعتمد إلى حد كبير على “توازن” الطاقة في إجمالي الشبكة الوطنية

وكان كليتشكو قال أمس إن العاصمة تواجه الشتاء الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية

وأعلن كيريلو تيموشينكو نائب مدير مكتب الرئيس فولوديمير زيلينسكي إعادة إمدادات الطاقة إلى منطقتي كيروفوهرادسكا وفينيتسا. وفي الجنوب، ناشد فيتالي كيم حاكم منطقة ميكولايف الأوكرانيين الاقتصاد قدر الإمكان في استخدام الكهرباء

16:07 بوتين يحذر من “تداعيات خطيرة” لوضع سقف لأسعار النفط الروسي (الكرملين) 15:54 أوكرانيا تطلق سراح خمسين جندياً روسياً في تبادل جديد للأسرى أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن أوكرانيا أطلقت سراح 50 جندياً من أسرى الحرب المعتقلين لدى كييف، في تبادل جديد للأسرى بين الطرفين. وكان مسؤول معين من قبل روسيا في دونيتسك قال سابقاً الخميس إن روسيا ستفرج عن 50 جندياً أوكرانيا في المقابل

15:41 أوكرانيا: روسيا كادت تتسبب بكارثة نووية قال رئيس الطاقة النووية الأوكراني إن روسيا خاطرت بالتسبب في “كارثة نووية” بعد شن هجمات تم فيها فصل جميع محطات الطاقة النووية الأوكرانية عن شبكة الكهرباء لأول مرة منذ 40 عاماً

وقال بترو كوتين، مدير شركة الطاقة الأوكرانية إنرغوأتوم، إن محطة الطاقة النووية الضخمة في منطقة زابوريجيا بجنوب أوكرانيا، التي توقفت عن العمل منذ أيلول-سبتمبر، تم فصلها أيضاً عن الشبكة يوم الأربعاء وأصبحت تعتمد على مولدات الديزل الاحتياطية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *