عقد اللّجنة العلميّة القارّة لمكافحة فيروس كورونا اجتماعا طارئا حاليّا بإشراف وزير الصحّة الدّكتور فوزي مهدي في إطار المتابعة المستمرّة لتطوّر الوضع الوبائي لجائحة كوفيد-19 على المستوى العالمي والوطني.

وأكّد عضو اللجنة مهدي مبروك أنّ الإجتماع كان استعجاليا وإستثنائيا نظرا للظرف الذي تطغى على ملامح تطورات جينية لفيروس كورونا، ما يقتضي حوارا علميا دقيقا، مرجّحا إتخاذ جملة من الإجراءات أكثر وقائية.

وقال ”سيتم إتخاذ الإجراءات على ضوء ما سيتوّصل إليه الحوار العلمي الدقيق ولا ندري إن كان سيتم الاعلان عن حجر صحي أو الذهاب إلى احتفالات رأس السنة ببروتوكل صحي معتدل لا ندري بعد هل تتم مراجعة الاجراءت المتخذة في مجال السفر و التجمعات أو حتى حركة الملاحة الجوية بين تونس وبلدان أخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *