أفادت الناطقة الرسمية بإسم اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا جليلة بن خليل اليوم الثلاثاء إن تشديد الرقابة على الحدود البرية والجوية  من بين المواضيع التي تمت مناقشتها يوم أمس خلال اجتماع اللجنة.

وأضافت بن خليل في تصريح لاذاعة “الجوهرة أف أم” أنه سيتم اللجوء إلى غلق الحدود إذا ما تطلب الوضع ذلك، خاصة في ظل انتشار السلالات المتحورة.
وأوضحت جليلة بن خليل أن ليبيا على سبيل المثال تشهد انتشارا لسلالة “جنوب افريقيا”، وهو ما يتطلب تشديد الرقابة أكثر على الحدود.
وبالنسبة للحجر الصحي الشامل، أكدت جليلة بن خليل أن البلاد لن تتحمل الكلفة الاقتصادية وأن هناك حلولا أخرى للتقليص من حالات العدوى، من ذلك الالتزام بالإجراءات الوقائية وتجنب التجمعات والحد من التنقلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *