أعلنت الادارة العامة للحرس الوطني أن ما تم تداوله في احدى صفحات الحرس الوطني على مواقع التواصل الاجتماعي حول تسليم الصحفيين نذير القطاري وسفيان الشورابي للسلطات التونسية لا أساس له من الصحة.

ودعا الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني على صفحته الرسمية بالفيس بوك إلى التثبت في ما يقع تداوله من المصادر الرسمية بوزارة الداخلية.

يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد، دعا السلطات الليبية في زيارة له إلى ليبيا إلى الكشف عن الحقيقة الكاملة وراء اختفاء الصحفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *