قال الناشط السياسي لزهر العكرمي في حوار عبر امواج اذاعة الديوان اف ام ان الوضع الحالي سيدفع الجيش الوطني الى التدخل لمنع الانهيار التامّ.

وحذّر العكرمي من تدخل اطراف اجنبية على وقع الازمة السياسية والاقتصادية في البلاد.
من جانب اخر قال العكرمي “إن حركة النهضة والحزب الدستوري الحر سيظلاّن متواجدان في المشهد السياسي

وقال أنه عندما تجرى انتخابات في المستقبل فإن النهضة والدستوري الحر سيتحصّلان على نتائج متقاربة

وتابع ” الحزبان سيتحصلان على مقاعد تترواح بين 70 و85 مقعدا لكلاهما ما سيجعلنا ندخل في أزمة أخرى او”وحلة أخرى”

وقال العكرمي “سنصل لمأزق أكبر من الذي نعيشه حاليا ونصبح غير قادرين حتى على تشكيل حكومة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *