أكدت الأستاذة الجامعية الإستشفائية في علم المناعة سمر صمّود، أن الوضع الوبائي خطير جدا في تونس مشيرة الى أن العديد من المستشفيات في الجهات بلغت طاقتها القصوى في إيواء المصابين بكوفيد 19 ونسبة استغلال الأسرة بلغت 100 بالمائة

كما أكدت صمود في تصريح لشمس أف أم، التجاء العديد من الإطارات الطبية إلى الاختيار بين المرضى، متابعة أصبحنا نختار بين مصاب بكورونا عمره 15 سنة ومصاب آخر عمره 20 سنة

وأوضحت أن تونس تسجل حاليا إصابات بكورونا في صفوف الفئة بين 15 و18 سنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *