أفاد رئيس اللجنة العلمية للتلقيح في وزارة الصحة رياض دغفوس بظهور أعراض جانبية لدى 81 شخصا من الإطارات الطبية وشبه الطبية الذين تم تطعيمهم ضدّ فيروس كورونا إلى حد الآن، مؤكدا أنها أعراض خفيفة وطبيعية، وفق تعبيره

وبخصوص الطبيب الذي تم إيواؤه المستشفى بعد تعكر صحته بسبب التلقيح حسبما تم تداوله، أكد دغفوس في تصريح لحقائق أون لاين  أن الفحوصات الأولية تستبعد علاقة التلقيح بما أصاب هذا الطبيب من تعكرات صحية، مشيرا إلى أن وضعه استقر وقد غادر المستشفى

ووجه الدكتور رياض دغفوس رسالة طمأنة للعاملين في القطاع الصحي والمواطنين عامة، داعيا إياهم للاقبال على التلقيح ضمن الحملة الوطنية التي انطلقت منذ أسبوع باعتباره الحل الوحيد حاليا للتوقي من فيروس كورونا المستجد

وقال وزير الصحة فوزي المهدي في حضوره مساء أمس على قناة التاسعة أنّ الإقبال في صفوف الإطارات الطبية بلغ 65 بالمائة، مشيرا إلى أنّه لم يتمّ تسجيل أيّ أعراض جانبيّة خطيرة وأنّ جلّ الأعراض المرصودة تتمثّل في صداع وأعراض أخرى تعتبر بسيطة للغاية

وتسجّل تونس، حسب الوزير، مؤشرات إيجابية على غرار تراجع عدد الوفيات وإيجابية التحاليل التي مرّت إلى 13،5 بالمائة مقابل 20 بالمائة في الشهر الفارط، بالإضافة إلى وضعية أسرة الإنعاش وأسرّة الأكسجين المشغولة والتي بلغت 33 بالمائة مقابل 60 بالمائة في الشهر الفارط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *