أكد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس عماد بوخريص، أنّ الهيئة تمتلك ملف فسادٍ كبيرٍ جداً يتهم أشخاصاً نافذين في البلاد، مشيراً الى أنه سيجري الكشف عن تفاصيله قريباً.

بوخريص قال إن الهيئة حصلت أخيراً على عددٍ من الأدلة التي ستحال الى القضاء ورفض الإفصاح عن مزيدٍ من التفاصيل بخصوص الملفّ بسبب سريّة التحقيقات وفق ما قال.

وأكد أن الهيئة أحالت منذ عام 2016 إلى الآن أكثر من 1050 ملفاً.

كما بيّن أيضاً أن الهيئة طلبت من الحكومة، إدراجها في عملية توزيع اللقاحات، ولم يتم الاستجابة لطلبها إلى حد الآن، مشدداً على أن هيئة مكافحة الفساد لديها دور المتابع والملاحظ في هذه العملية وفق وسائلها الخاصة.

ولفت بوخريص إلى أن عدداً من التونسيين تقدموا شكوى للهيئة بعدم احترام الأولوية في التلاقيح، مشيراً إلى أن أطباء ميدانيين ومسعفين لم يتلقوا إلى حد الآن الجرعة الأولى من التلقيح المضاد لفيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *