قالت الطبيبة المختصة في الأمراض الجرثومية بقسم الأمراض السارية بمستشفى الرابطة الدكتورة ريم عبد الملك إنه تم خلال عطلة نهاية الأسبوع تسجيل 14 وفاة في مستشفى الرابطة.

وأوضحت الدكتورة ريم عبد الملك في حوار مع القناة الوطنية الأولى أن الوفيات الـ14 تم تسجيلها في قسمي الاستعجالي والكوفيد 19 بسبب عدم توفر أسرة الإنعاش.

وبينت الدكتورة عبد الملك أن سيارات الإسعاف قضت تلك الفترة في التنقل من مستشفى إلى مستشفى لإيجاد مكان شاغر للمرضى لكن دون جدوى.

وشددت الدكتورة ريم عبد الملك على أن إمكانيات المستشفيات التونسية ضعيفة جدا في علاقة بأقسام الإنعاش وأشارت إلى وجود تخوفات في صفوف الطاقم الطبي بعد تعرض عدد منهم للاعتداء في القيروان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *