أعلن الجمعة 12 مارس، في خطوة مفاجئة، الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي الانسحاب من الحزب عبر تدوينة في صفحته على الفايسبوك.

ولم يقدّم الشواشي أي تفاصيل عن أسباب هذا الانسحاب المفاجئ الا أن عديد المعطيات تشير الي وجود انقسام داخل التيار حتي أن البعض تحدّثوا في أكثر من مناسبة عن شق غازي الشواشي وشق عبّو في الحزب.

ويأتي اعلان غازي الشواشي الانسحاب من التيار الديمقراطي بعد يومين من استقباله في قصر قرطاج من طرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد.
تجدر الاشارة إلى أن بعض الاعلاميين على غرار مراد الزغيدي تحدّثوا عن انقسام حاد داخل التيار الديمقراطي بسبب العلاقة مع رئيس الجمهورية قيس سعيد وطريقة التعامل معه وقال “فمة شكون بدا يمل نوعا ما”.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *