كشفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، عن شبهة فساد بإحدى المدارس الابتدائية بزغوان، تتمثل في الاستهلاك المشط للتيار الكهربائي بالمدرسة نتيجة تسريب المدير لسلك كهربائيّ من المدرسة إلى مسكن تابع لنائب بمجلس نواب الشعب، وفق ما ورد في اخر عدد لنشرية الهيئة.
وقد أكّدت المندوبية الجهوية للتربية بزغوان، هذا التجاوز من قبل المدير والنائب، وذلك في مراسلة لهيئة مكافحة الفساد تضمنت معطيات تفيذ ذلك.
وقد اتخذت المندوبية اجراءات ادارية في خصوص مدير المدرسة تتمثل في فتح بحث وإحالته على مجلس التأديب علاوة على تسليط عقوبة عليه من الدرجة الثانية تتمثّل في “الرفت المؤقت لمدة شهر مع الحرمان من المرتب”، كما تم إعفاؤه من خطة مدير مدرسة.
وفي اتصال لحقائق أون لاين بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بخصوص مآل هذا الملف، علمنا أنه ما يزال في طور البحث والتقصّي خاصة وأن الهيئة توصلت برد المندوبية الجمهوية للتربية بزغوان في علاقة بمدير المدرسة فقط، وما إن يتم استيفاء جميع الأطوار سيتم إحالته على القضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *