أكد عضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا، الدكتور رياض قويدر، اليوم الاثنين، إن تونس اليوم أمام سلالة جديدة متكاثرة أكثر إن الوضع خطير وسنبلغ الكارثة إذا لم نتخذ الإجراءات اللازمة حاليا قبل فوات الأوان”

وقال في تصريح لاذاعة موزاييك إن اللجنة ‘ اقترحت على الحكومة وعلى وزارة الصحة الترفيع في عدد أسرة الإنعاش، واحترام البروتوكول الصحي من تباعد وارتداء الكمامة وذلك تحت شعار ‘الوقاية خير من العلاج’

وأضاف “يجب اليوم كسر حلقة العدوى وتبني الإجراءات الكفيلة بتحقيق ذلك”

وأكد الدكتور قودير ضرورة تجديد الإجراءات المتعلقة بالاجتماعات بجميع أنواعها سواء السياسية أو الدينية أو غيرها من الاجتماعات الأخرى، مهما كان هدفها فهي تمثل خطرا، ويجب عودة التقنين في هذا الإطار، لافتا بالمناسبة إلى أن اللجنة لم تطلب الغلق الكلي، مثلما تم الترويج لذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *