نشر المدون  ماهر زيد التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك:

“ليست منفردة واقعة الصفحات التونسية التي تبين أن شركة اسرائيلية تشرف عليها و حجبتها ادارة الفايسبوك مؤخرا ، فمنذر ڤفراش هو أحد أولئك الكثيرين الذين يتواصلون بشكل او بآخر بالكيان الاسرائيلي لزعزعة الأمن و الاستقرار الوطني و ادخال بلادنا في متاهات لا يُحمد عُقباها . مصادرنا تؤكد أنه زار سفارة الكبان الاسرائيلي في باريس الخميس الماضي . في الصورة المرفقة ، تدوينة لايدي كوهين يمدح فيها ڤفراش و يدعو لتوفير الحماية له !!!”..

 

L’image contient peut-être : 3 personnes, texte

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *