أكّدت وزارة التربية أن اتخاذ اي إجراء أحادي الجانب في خصوص السير العادي للعمل بالمؤسسات التربوية يعد موجبا لتطبيق الاجراءات القانونية والادارية الجاري بها العمل

وكانت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، دعت وزارة التربية إلى اتخاذ قرار تعليق الدروس بشكل فوري لمدّة عشرة ايّام أو أكثر لايقاف حلقة العدوى وإنقاذ أرواح التلاميذ والاطار التربوي

وشددت الوزارة في بلاغ صادر اليوم الجمعة 16 أفريل 2021، أن اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة هي الجهة الرسمية الوحيدة المخولة لاقتراح التدابير اللاّزمة، مؤكدة أنها لن تتوانى في اتخاذ القرارات المناسبة بالمصادقة على المقترحات الصادرة عن اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بالتنسيق مع اللجنة العلمية

ونوهت الوزارة بالمجهودات المبذولة من قبل كل الفاعلين التربويين لانجاح السنة الدراسية وتأمين نسق السير العادي للدروس في هذا الظرف الصحي الدقيق، وفق نص البلاغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *