حصد فيروس كورونا في جهة طبربة من ولاية منوبة  خامس حالة وفاة في عائلى واحدة بعد وفاة محمد خزامي (من موالد 1956)، مدير مدرسة ابتدائية متقاعد ومدير مدرسة خاصة بالجديدة.

ولم يكن سهلا ايجاد مكان بمقبرة سيدي احمد بطبربة من ولاية منوبة لحفر قبر جديد باسم عائلة الخزامي، حتى لا يفرق جثمان محمد خزامي، خامس حالة وفاة جراء الاصابة بفيروس “كورونا” بنفس العائلة عن اشقائه ويحرمه من ان يكون قربهم بعد ان حرمهم الوباء من نظرة وداع اخيرة وعبارات مواساة في احلك لحظات الاحتضار.

وفقدت العائلة بذلك خامس فرد بنفس العائلة بين 25 اكتوبر 2020 و27 افريل 2021 ، فقبل ان يباغته الفيروس القاتل فقد “محمد” معلم الاجيال المتعاقبة ابن شقيقته البالغ من العمر 42 عاما بعد اصابته بفيروس “كورونا”، ثم اصيبت والدة المتوفي بالعدوى  لتوافيها المنية عن عمر يناهز ال66 عاما، وذلك بعد خمسة ايام فقط من فقدان ابنها.

كما عاد الفيروس ليحصد روحا اخرى في العائلة وهي لشقيقة “محمد” ذات ال73 سنة وينهى حياة شقيقه وهو مساعد بيداغوجي في ال58 من عمره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *