سجّل الوسط المدرسي 162 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الساعات الأربعة والعشرين الأخيرة حيث ارتفع إجمالي الإصابات إلى 9633 إصابة إلى حدود يوم 14 أفريل مقارنة بـ 9471 إصابة بتاريخ 13 أفريل الجاري، حسب بلاغ صدر اليوم الخميس 15 أفريل 2021 عن وزارة التربية.

وسجل الوسط التربوي 4422 حالة إصابة في صفوف المدرسين، و860 حالة إصابة لدى اطارات الاشراف التربوي والبيداغوجي والاداريين والقيمين والمرشدين.

وبلغ عدد الإصابات المكتشفة في صفوف التلاميذ 4062 حالة، في هذه الفترة، مقابل 3853 حالة شفاء.

وبلغ عدد الوفيات بالوسط المدرسي جراء فيروس كورونا المستجد من 15 سبتمبر 2020 إلى غاية 14 أفريل الجاري 43 حالة وفاة، إضافة إلى 9633 إصابة مكتشفة و9105 حالات شفاء، حسب بلاغ صادر عن وزارة التربية.

 

 

يذكر أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي دعت وزارة التربية، إلى اتخاذ قرار تعليق الدروس في المؤسسات التربوية بشكل فوري لمدة عشر أيام أو أكثر بهدف كسر حلقة العدوى وإنقاذ أرواح التلاميذ والإطار التربوي.

ودعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي في بيان لها اليوم الخميس 15 أفريل 2021، التلاميذ وكافة الأسرة التربوية إلى اتخاذ كل أشكال الحيطة والوقاية حماية لذواتهم وعائلاتهم وكل المحيطين بهم.

وقالت الجامعة في بيانها إن المؤسسات التربوية أصبحت محضنة للفيروس بعد أن تطورت العدوى لتشمل بشكل مكثف التلاميذ على خلاف ما كان عليه الوضع في الموجات السابقة.

كما أشارت الجامعة إلى أن عزل الكثير من المناطق الحمراء لم ترافقه إجراءات استثنائية خاصة بالمؤسسات التربوية التي بقيت مفتوحة مع غياب تام لتطبيق البروتكول الصحي.

وتسبب هذا الوضع في ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المؤسسات التربوية وارتفاع عدد الوفيات من الإطار التربوي بشكل يومي ومتواتر حسب بيان صادر عن الجامعة العامة للتعليم الثانوي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *