قال القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام، اليوم الإثنين 15 مارس 2021، إن التسريبات الواردة على لسان رئيس الكتلة الديمقراطية محمد عمار، “تبين أن الرئاسة منخرطة على سبيل اليقين في التآمر على مؤسسات الدولة وإرباكها بدل أن تكون عامل استقرار ووحدة بين التونسيين”

واعتبر عبد السلام، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن رئاسة الجمهورية ”منخرطة مباشرة في نسج المؤامرات والدسائس للاطاحة برئيس البرلمان”

وشدد القيادي بحركة النهضة على ضرورة أن يختار رئيس الجهورية قيس سعيد ”بين أن يكون رئيس دولة مؤسسات وقانون أو مجرد حاجب لغرفة مغلقة ومظلمة يسكنها مجموعة من المتآمرين والمتحيلين”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *