علّق رئيس المرصد الوطني لحقوق الإنسان مصطفى عبد الكبير، خلال استضافته في برنامج “ميدي شو” اليوم 8 مارس 2021، عن مطلب “جربة ولاية”، قائلا إنّ “التقسيم الترابي لا يمثل حلاّ للمشاكل التي تعانيها البلاد”.

وأكّد على ضرورة العمل على التنمية في كامل ولايات الجمهورية، معتبرا أنّ المشكل الحقيقي اليوم هو الاصطفاف وراء المشاريع الوهمية.

وأشار في هذا السياق إلى مشروع الطريق السيارة مدنين رأس جدير، قائلا إنّه من المشاريع التي تعود إلى عام 2007، وهو ممول من بنوك أجنبية في إطار شراكة مع الدولة.

واعتبر أنّ هذا المشروع تضييق على المواطن وتعطيل لعمل المطاعم والمحلات التجارية في منطقة رأس جدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *