نشر القيادي في حركة “النهضة” عبد اللطيف المكي،  اليوم السبت التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك:
“رجاء ٠٠٠٠٠
لنتجنب فضيحة وطنية
بلغني،  و أذكر للمرة الأخيرة،أن :
يوم الثلاثاء 19 جانفي منتصف الليل تنتهي مدة العشر سنوات المححدة لبلادنا لٱستعادة الأموال المنهوبة من قبل بن علي،  و هي مبالغ هامة جدا، أو على الأقل تقديم ما يفيد أنها منهوبة، و إلا فإن السلطات السويسرية يمكن أن تحيلها الى الورثة.
أعلم أن هناك لجنة برئاسة الجمهورية و لها علاقة مع وزارة أملاك الدولة و أن هناك محامين مكلفين بسويسرا لا أعلم من هما و مدى إخلاصهما للقضية التونسية و هل عليهما تأثيرات من جهات أخرى لا تريد نجاح بلادنا في استرجاع أموالها. كل هذا موجود لكن العبرة بالنتيجة.
نريد أن نعرف ما هي النتيجة؟
نريد جهدا استثنائيا في ما بقي من الوقت القليل لإنقاذ الموقف
هذه الأموال بإمكانها إخراج تونس من أزمتها المالية بحسب تقديرات الجهات الدولية،
لكن الأهم أنها قضية شرف وطني.
الجالية التونسية بالخارج و خاصة بسويسرا منزعجة من هذا الوضع و مستعدة للمساعدة لو يتم الاستفادة منها.
هلمّوا    هلمّوا”..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *