أعلنت اليوم الجمعة 19 فيفري 2021، رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اعتزام حزبها الخروج إلى الشارع للتنديد بالصراع السياسي بين مؤسسات الدولة.

وخلال مداخلتها في الجلسة العامة بالبرلمان، قالت موسي ‘سننزل إلى الشوارع للتنديد بما يحصل بين مؤسسات الدولة’، منتقدة بشدة تنظيم جلسة حوار اليوم مع عدد من الوزراء رغم أن مصير هذه الحكومة غير معلوم وفق قولها.

وأضافت موسي أنه لجدوى من تنظيم جلسة الحوار اليوم باعتبار أن مصير الحكومة ووزرائها غير معلوم، متوجهة بكلامها للوزراء الحاضرين بالقول ‘أنتم من وضعتم أنفسكم في وضعية غير مريحة’.

وتابعت ‘مصير الحكومة والوزراء غير معلوم حتى بالنسبة للأسبوع القادم فكيف يتم تنظيم حوار معهم اليوم’