تم صباح اليوم الخميس 11 مارس 2021، غلق جميع المنافذ المؤدية إلى شارع خير الدين باشا بمونبليزير وسط العاصمة، بعد أن تم مساء أمس فضّ اعتصام الحزب الدستوري الحر أمام مقر فرع اتحاد العلماء المسلمين بتونس.
ويشهد شارع خير الدين باشا تواجدا أمنيا مكثفا، بعد إزالة خيمة اعتصام الحزب الدستوري الحر من أمام مقر الجمعية، وخيمة المساندين لفرع اتحاد العلماء المسلمين التي تم تم تركيزها في الجهة المقابلة للمقر.

وأكّدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي أنه تم منعها من العودة إلى الاعتصام، مؤكدة أنه سيتم فتح تحقيق في التدخل الأمني لفض الاعتصام وتاريخ انتداب الأمنيين الذين وصفتهم بأمن “الخوانجية”.

وقالت عبير  موسي، متوجهة بالخطاب لرئيس الجمهورية: “يا قيس سعيد في الآخر خرجوني زقفونة قدام القرضاوي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *