اتهمت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر اليوم رئاسة المجلس بالتدليس، قائلة أن نقطة كان من المفترض أن يتم التداول فيها في اجتماع مكتب المجلس عن تعيين اسامة الخليفي رئيس كتلة قلب تونس ونائبيه جوهر المغيربي وشيراز الشابي، مؤكّدة أن هذه النقطة لم تُعرض خلال اجتماع مكتب المجلس ورغم ذلك تم الإعلان عنها.
وأضافت عبير موسي بالقول: “تلاوة هذه النقطة هي من مهامي لأنني المكلّفة بشؤون النواب ولكنّني لم أتلوها لأنه لم يتم التطرّق اليها، يعني يا خدروني يا زرقولي يا قتلوني وقتها باش تتعدّى هذه النقطة… »وفق تصريحها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *