في حادثة أثارت الغضب والاستهجان أقدم طبيب باكستاني على بيع طفل حديث الولادة بعد أن عجز والديه عن دفع نفقات المستشفى.

وفي التفاصيل أوضح موقع “أري نيوز” أن الواقعة التي وصفتها وسائل الإعلام بـ”المروعة” قد جرت فصولها في مدينة تولامبا الصغيرة في ولاية البنجاب بباكستان.

وكان رجل قد أحضر  زوجته وهي في مرحلة المخاض إلى إحدى المستشفيات الخاصة لإنجاب طفلهما، وبعد أن أنجبت الأم طفلها بسلامة تفاجئ بأن التكاليف مرتفعة بالنسبة لهما وأنهما عاجزين عن دفعهما بسبب ضيق ذات اليد.

وهنا عرض عليهما الطبيب أن ييبعا المولود لتسديد فاتورة المستشفى ولكن الوالدين رفضا الأمر بحزم وشدة، ولكنهما لم يستطيعا أخذ طفلهما إلى منزلهما.

وعقب ذلك باع الطبيب ذلك الطفل إلى رجل يدعى، فيصل، رغما عن إرادة  الأم والأب اللذين سارعا إلى تقديم شكوى بهذا الشأن إلى الشرطة.

وعلى الفور داهمت الشرطة المستشفى لتعتقل ذلك الطبيب، فيما أشارت تقارير إلى أن إدارة ذلك المركز الصحي مارست ضغوطا كبيرة على الوالدين لسحب الشكوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *