عصام الشابي: ‘سعيّد ارتكب جريمة انتخابية وهيئة الانتخابات ساهمت في التزييف’

جدّد الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، موقفه الرافض لمسار 25 جويلية برمته، مؤكدا أن كل الأحداث أكدت صحة تخوفاتهم.

وانتقد عصام الشابي خلال ندوة صحفية اليوم الأربعاء 27 جويلية 2022 نظمتها أحزاب الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء وواكبتها شمس أف أم، عدم تحديد رئيس الجمهورية قيس سعيد لسقف المشاركة في الاستفتاء، مشيرا إلى أن 75 بالمائة رفضوا المشاركة.

وقال الشابي إن ما قام به رئيس الدولة قيس سعيد من أمام مكتب الإقتراع يوم الاستفتاء هو خرق فاضح للصمت الانتخابي، منددا بخطاب التحريض وتخوينه للمعارضة.

واعتبر التزام هيئة الإنتخابات الصمت في جريمة انتخابية كبيرة دليل على تورطها كأداة للتزييف، وتابع أن الهيئة قامت بتعديل نسبة المشاركة وارتكبت عملية تزييف واغتصاب للسلطة، محملا إياها المسؤولية من خلال مساهمتها في التزييف وفق تعبيره.

وأفاد أن مشروع قيس سعيد هو مشروع لا ديمقراطي انقلابي، وقال إن الاستفتاء انتهى باحتفاء رئيس الجمهورية قبل إعلان النتائج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.